الرد على من يعتقد ان اوائل الدفعات منزعجون من مسابقة الدكتوراه خوفا من الفشل

الرد على من يعتقد ان اوائل الدفعات منزعجون من مسابقة الدكتوراه خوفا من الفشل

الاشكال بالنسبة لنا يكمن في الاحساس بالظلم وغياب العدل…فاول الدفعة قد سهر الليالي وجد وتعب ليجد في النهاية انه ما من فرق بين من تعب وبين من كان ياتي للجامعة سائحا. هناك اوائل الدفعة لمدة 5 سنوات يعني 10 سداسيات وهم اول الدفعة وانا منهم …في غلب المواد تحصلوا على احسن النقاط ..ادا افترضنا انا هناك 10 مقاييس فقط يمتحن فيها الطالب في كل سداسي فبعملية حسابية بسيطة نجد ان اول الدفعة غالبا ما تيتصدر الترتيب في 100 اختبار ..وهدا ليس بالشئ الهين ويتطلب جهد وصبر و سهر و تضحيات جمة يصعب على اذيال الترتيب تصورها..ان الامر لا يتعلق بالخوف من اجتياز مسابقة فمن كانت نتائجه مستحقا لا خوف عليه ولكن لا يمكن ان نغفل ان هناك اجحافا عظيما . خاصة وان الوزارة الوصية عودتنا على خضوعها لمطالب ثلة من اشباه الطلبة لا قناعة بأحقية مطالبهم ولكن استسلاما وخوفا من الفوضى فهم لا يتوانون عن التلويح بالفوضى في كل مناسبة لاخضاع الوزارة لمطالبهم الصبيانية غير المسوولة ..كما حدث سابقا عندما اتاحة الماستر للجميع في بدايات النظام الجديد وفقدان قيمتها وايضا كما تراجعت عن قرار المكافئة بين الماستر والماجيستار تحت ضغط ثلة من طلبة لكلاسيك وغيرها من القرارات.الواقع اثبث ان جميع القرارات التي اتخدت سابقا تحت ضغط احتجاجات هولاء اشباه الطلبة كلها ضربت في الصميم قيمة الشهادة وميعتها ولو ترك نظام ال ام دي كما تم استيراده لكان اكثر انصافا للمتفوق بكثير.

Facebook Comments
(Visited 210 times, 1 visits today)