شروط الترتيب والتصنيف تحرم العديد من الطلبة من دخول مسابقة الدكتوراه ( ابداء الآاراء )

أثار إعلان المسابقات الوطنية للالتحاق بالتكوين في الطور الثالث دكتوراه، من طرف العديد من جامعات الوطن، تساؤل واستياء الطلبة الحاصلين والمكملين لطور الماستر، عن جملة الشروط التي وضعتها بعض الجامعات من أجل الالتحاق بالمسابقة، خاصة تلك المتعلقة بشهادة الترتيب والتصنيف في الدفعة، بالإضافة إلى عدد المقبولين لاجتياز المسابقة، والذي لم يتعد في كثير من الجامعات المنظمة للمسابقة عشرة أضعاف عدد المقاعد الممنوحة والمعلن عنها.

نريد التطلع على أراء الطلبة لدلك نقوم بنشر أحداث السنة الماضية ..

التعليمة الوزارية التي بعث بها الأمين العام للوزارة إلى رؤساء الجامعة في 27 سبتمبر الفارط، والمرقمة بـ 1279/ 2016، والتي تؤكد عدم اشتراط شهادة الترتيب والتصنيف في ملف المسابقة، بالإضافة إلى وجوب تجاوز عدد المقبولين لعشرة أضعاف عدد المقاعد المفنوحة كحد أدنى، وهو ما جاءت به التعليمة الوزارية 528 /2016 التي تتعلق بكيفيات تنظيم المؤسسات الجامعية لماسبقة الالتحاق بالطور الثالث دكتوراه. حيث حرمت تلك الشروط بعض الطلبة من حقهم في الالتحاق بمسابقة الدكتوراه، خاصة فعلى سبيل المثال اشترطت العديد من الكليات، في إعلانها لمسابقة الدكتوراه بعدم قبولها لأي طالب خارج تصنيف B، A وهو ما سيحرم العديد من الطلبة من اجتياز المسابقة، رغم حصولهم على معدل عام في مسارهم الدراسي يفوق 12 من 20، وذلك راجع إلى كون المعدلات العامة لطلبة تلك الجامعات جد مرتفعة مقارنة بالجامعات الأخرى.

وحسب الطلبة المتحدثين لـ ” الصوت الآخر”، فإن إقدام بعض الكليات على وضع شرط الترتيب، الذي يتنافى مع التعليمة الوزارية 528 يرجع أساسا إلى محاولة تلك الكلية ضمان حد أدنى من المتسابقين من دفعاتها، في حين أن المسابقة ذات طابع وطني إلا أن ارتفاع المعدل والترتيب سيحرم العديد من الطلبة الدخول في المسابقة. كما هو الحال في كلية العلوم السياسية بجامعة باتنة، حيث أسفرت قوائم الطلبة المقبولين لاجتياز المسابقة على ما نسبة 98 % من طلبة الكلية في حين لم يتمكن باقي الطلبة ممن دفعوا ملفاتهم من مختلف ولاية الوطن من ضمان دخولهم المسابقة. من جهة أخرى طرحت شهادة التصنيف والترتيب وكذا الملحق الوصفي لطور الماستر العديد من التناقضات، حيث تجد بعض الطلبة تصنيفهم في الملحق الوصفي لدى جامعاتهم يضعهم في خانة A ، فيما يجدون أنفسهم في خانة E، في بعض الجامعات التي ترتفع وتضخم بها نقاط طور الماستر، حيث صرح العديد من الطلبة عبر العديد من جامعات الوطن بأن تضخيم النقاط للعديد من الطلبة أثناء طور الماستر لم يكن إلا من أجل ضمان التحاقهم بمسابقة الدكتوراه.

هذا وقد تساءل العديد من الطلبة الذين حرمتهم تلك الشروط من متابعة المصالح الوزارية تنفيذ تعليماتها التي ضربت بها العديد من الجامعات عرض الحائط، متسائلين عن مصيرهم الأكاديمي في ظل هكذا تجاوزات وعدم تطبيق بعض الجامعات للتعليمات الوزارية والذي كان نتاجه حرمانهم حتى من اجتياز المسابقة.

 فهل ستتكر هده الأحداث ؟ و مادا ستكون ردة فعل الطلبة المظلومين ؟ الكل يضع رأيه في تعليق

تجدون أيضا في موقعنا

نحو الغاء شروط المشاركة في الدكتوراه

بخصوص الغاء التصنيف في مسابقات الدكتوراه

Facebook Comments
(Visited 4٬017 times, 1 visits today)