النسبة الحقيقية في باك 2017

كشف المكلف بالإعلام على مستوى مجلس ثانويات الجزائر «الكلا»، ايدير عاشور، عن توقع نقابته انخفاض نسبة النجاح في إمتحان البكالوريا دورة جوان 2017 إلى 45 %، بعدما كانت أكثر من 49 % خلال دورة 2016، وذلك بناء على نتائج عملية تصحيح أوراق المترشحين .

وأوضح عاشور، أمس في إتصال بـالنهار، أن نقابته تتوقع اخفاض نسبة النجاح في البكالوريا دورة جوان 2017 إلى 45 %، بعدما تم تسجيل نسبة نجاح فاقت 49 %، خلال العام الماضي، مشيرا إلى أن هذه التوقعات جاءت بناء على النتائج التي تحصل عليها المترشحون والمقدمة من طرف الأساتذة المصححين الذين قدموا هذه المعطيات للنقابة من مختلف مراكز التصحيح.
 
وأضاف عاشور أن السبب الرئيسي في انخفاض نسبة النجاح هذه السنة، هو محاربة الغش في الامتحان وعدم تمكن المترشحين من استخدام تقنئات الغش المختلفة، على غرار السنة الماضية، إضافة إلى تدني مستوى التلاميذ خلال السنة الدراسية، مؤكدا أن المجلس قد سجل حصول 35 % من تلاميذ الثالثة ثانوي على معدل 10 من 20، خلال السنة الدراسية، وهو ما يجعلهم مرشحين للحصول على البكالوريا، إضافة إلى بعض التلاميذ الذين يقدمون مجهودات في الامتحان فقط.
وأكد عاشور أن انخفاض مستوى التلاميذ تسبب في انخفاض نسبة النجاح في امتحان البكالوريا، مشيرا إلى أن مواضيع الامتحان كانت في متناول التلميذ المتوسط ولم تكن صعبة جدا، داعيا وزارة التربية الوطنية إلى رفع مستوى التلاميذ واتخاذ قرارات بيداغوجية تخدم مصلحتهم.

كما نشر مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية تقريرا بعد عقده مجلسا وطنيا، أول أمس، اتهم فيه العديد من المؤسسات التربوية بتأجيل إمضاء محاضر الخروج من دون أي مراسلة خاصة، إضافة إلى مطالبته وزارة التربية برخصة استثنائية خاصة بالترقية الآلية، بعد نفاد الحصة المخصصة للترقية والمقدرة بـ45 ألف منصب، والتي انتهت في جوان 2017، خاصة أن القانون الأساسي الخاص بعمال التربية لم يصدر بعد. كما طالبت النقابة في ذات البيان الذي تحوز «النهار» على نسخة منه، وزارة التربية بالتدخل لحل الانسداد الذي تعيشه الخدمات الاجتماعية في عدد من الولايات، مطالبة بضرورة التسيير اللامركزي لضمان الشفافية، إضافة إلى تحديد مصير المناصب الخاصة بالترقية لرتبة أستاذ رئيسي في التعليم الثانوي لكل ولاية لم تستغل مناصبها كاملة.

Facebook Comments
(Visited 625 times, 1 visits today)